منتدى الكشافة الجوية بالاسكندرية
عزيزى العضو أهلا ً بك فى منتدانا ونتمنى أن يحوذ المنتدى على إعجابك ولكن لكى تستطيع التصفح الكامل لجميع موضوعات المنتدى يتعين عليك أولا تسجيل الدخول
شكرا ً لإختيارك منتدانا
إدارة المنتدى


منتدى الكشافة الجوية بالاسكندرية منتدى خاص بجمعية الكشافة الجوية المركزية فرع الإسكندرية
 
الرئيسيةفيديو الكشافة االيوميةس .و .جالتسجيلدخول
مرحبا بكم فى منتدى الكشافة الجوية بالاسكندرية

شاطر | 
 

 الدور التربوى للحركة الكشفية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 216
تاريخ التسجيل : 16/09/2009
العمر : 39
الموقع : http://alexairscout.yoo7.com

مُساهمةموضوع: الدور التربوى للحركة الكشفية   الأحد سبتمبر 20, 2009 8:40 am

الدور التربوي للحركة الكشفية
تمهيد :
إن الحركة الكشفية حركة انطلاق والأخذ بيد الناشئة نحو المعالي و نحو الآفاق .. كي يستطيعوا بقوة أخلاقهم ودينهم وما يكتسبون من مهارات أن يخدموا أنفسهم ومجتمعهم الذي يعشون فيه .. وقد روعي أن يحقق المنهج الكشفي هذا الاتجاه عن طريق ما تحتويه من نواحي تربوية والتي تكون الشخصية المتكاملة للفرد ..
والمتأمل في هدف الحركة الكشفية والتي تهدف إلى إعداد المواطن الصالح إعداداً خلقياً واجتماعياً ونفسياً واستثمار أوقات الفراغ بما يعود على الفتى بالنفع العام والخاص مراعية في ذلك ما تقتضيه القيم والتقاليد الاجتماعية السارية في مجتمعه ، يجد أن الحركة الكشفية حركة تربوية الأهداف والوسائل .
يقول لازلوناجي في كتابه ( 250 مليون كشاف ) :
والكشفية تقدم للولد أسلوباً تربوياً يتعلم من خلاله كيف يتطور من راشد إلى كبير إلى معلم وكيف يتخلص على الاعتماد على من هو أكبر منه .
إن على القائد إذاً أن يدرك هذا الهدف النبيل ويسعى إلى تحقيقه من خلال الوسائل والطرق الكشفية والأنشطة والبرامج وأهم من ذلك كله تطبيق المنهج الكشفي الذي يحقق الأهداف التربوية المنشودة .

الأدوار التربوية للحركة الكشفية :
تعني كلمة التربية الكثير وهي تُعنى بالكثير ويصعب حصر مجالاتها
إن التربية الكشفية ترتكز على دراسة نفسية الطفل أو الشاب كل على إنفراد وتنمي فيه من الخصال ما لم يزل في مستوى الفطرة .. واستئصال بذور الشر إن وجدت ....
ولو نظرنا إلى الحركة الكشفية بشكل عام كحركة تربوية لوجدنا أنها تقوم في البداية بدور البناء ثم العلاج ثم بدور الرعاية وفيما يلي شرحاً لكل دور من هذه الأدوار .
1- دور البناء في الحركة الكشفية : -
تعتمد الحركة الكشفية على مبادئ تربوية تغرس القيم والاتجاهات الصحيحة في نفوس الأفراد وكذلك تنمي معارفهم ومهاراتهم ...وهذه المبادئ هي :-
1- الواجب نحو الله تعالى ( الإيمان بالخالق والتمسك بالمبادئ والقيم الدينية )
2- الواجب نحو الوطن ( وتتمثل في التربية الوطنية )
3- الواجب نحو الآخرين ( وتتمثل التربية الاجتماعية )
4- الواجب نحو النفس ( وتتمثل في التربية الفردية )
5- الالتزام بوعد وقانون الكشافة .
من هذا المنطلق ومن هذه المبادئ يتم بناء أفراد تحمل الشخصية المتكاملة ويتم إكساب الخصال الحميدة والاعتماد على النفس وروح المبادرة والابتكار والإقدام والشجاعة والتطبع بالعوائد الحميدة .
والحركة الكشفية تحرص على أن يكون الفرد فيها دؤوباً على تقويم الاعوجاج الذي لحق بسلوكه وبالتحلي بالأخلاق الفاضلة النبيلة .
2 – دور العلاج وتقويم السلوك : -
تسعى الحركة الكشفية من خلال المناهج والبرامج والأنشطة إلى استغلال الطاقات وتنميتها وحل المشكلات .
يقول أحد أساتذة التربية ( ليست التربية بكومة من الحجارة يجب تنميتها )
وقالت مربية شهيرة ( تربية الفتى هو بناءه من الداخل )
إذاً الطريقة الناجحة في التربية الفتية تكمن في ترويضهم على تنمية فضائلهم واكتساب ما هو عديم الوجود عندهم .. واجتذار الرذائل من نفوسهم والتعوذ على السلوك المثالي واكتساب المهارات مما يؤهلهم لاقتحام معركة الحياة .
3 – دور الرعاية والاهتمام : -
تلبي الحركة الكشفية جميع الرغبات والحاجات لدى الفتيان . كذلك تنمي فيهم المهارات الفنية . ولا يتم ذلك إلا بالتخطيط السليم ووضع برامج وأنشطة مناسبة ومتابعة مستمرة من القائد .
وتعتمد الطريقة الكشفية على عدة جوانب منها : -
* - التربية بالعمل : معنى أن الكشاف يعمل وهو يتربى أي التعلم بالممارسة من خلال المشاهدة والتجريب .
*- الحياة في المجموعات الصغيرة : أو ما يسمى بنظام الطلائع يتدرب الفتية على تحمل المسؤولية وعلى ممارسة الديمقراطية والقيادة .
* - البرامج المتدرجة المثيرة : لتلبية التطلعات ولتحدي القدرات وفق تقاليد مميزة ونظام ذاتي يراعي فيه التنوع والتوازن والشمول
*- الالتزام بـ(الوعد والقانون ) لإكساب الصفات السلوكية الحميدة ومكارم الأخلاق .

الأهداف التربوية لمراحل الحركة الكشفية : -
لكل مرحلة سنية لها أهدافها التربوية الخاصة بها ولها أيضاً برامجها وأنشطتها التي تناسبها ومن خلال عرضنا لهذه الأهداف يتضح الدور للحركة الكشفية .
أولاً : الأهداف التربوية لمرحلة الأشبال من 8 – 11 سنة : -
* - التعرف على دلائل قدرة الله وعظمته .
* - ربط وتكوين العلاقات بين الأشياء لإكساب مفاهيم وحقائق جديدة .
* - اتباع القواعد الصحيحة في الغداء والنظافة .
* - استكشاف وتنمية الميول والهوايات الشخصية .
* - تنمية حب الاستطلاع والمغامرة .
* - التعرف على الوطن وأهميته للفرد والمجتمع .
* - إكتساب القيم الحسية والمعنوية للحركة الكشفية .
* - تحسين عمل أجهزة الجسم الداخلية .
* - الإندماج في المجموعات الصغيرة والعمل معها .
* - الإقتداء بالكبار لإكتساب الخبرة وتنمية الثقة بالنفس .

ثانياً : الهداف التربوية لمرحلة الفتيان من 12 – 14 - سنة : -
* - إكتساب القيم الأخلاقية ولاجتماعية .
* - تنمية الولاء للوطن .
* - إكتساب القيم والمبادئ الدينية .
* - تنمية القدرات والمهارات البدنية والصحيحة .
* - تقوية العلاقات الثقافية والاجتماعية والسلوك القويم مع الجماعة .
* - الربط بين التغيرات البدنية في هذه المرحلة ومتطلباتها .
* - إكتشاف وتنمية الميول والهوايات الشخصية .
* - إكتساب المهارات القيادية في العمل الجماعي .
* - التفكير بطريقة صحيحة لحل المشكلات .
* - إكتساب مفاهيم جديدة نحو البيئة .

ثالثاً: الأهداف التربوية لمرحلة المتقدم من 15 – 17 سنة : -
*- الإلتزم بالوعد وصفات القانون ( آداء الواجب نحو الله – مساعدة الآخرين – تنمية الذات ) .
* - التعرف على التغيرات العنيفة الواقعة على الأجهزة البدنية وقبولها .
* - تثبيت المفاهيم الشخصية ولاجتماعية والصحية .
* - تنمية الصفات البدنية ( السرعة – القوة – التحمل – الرشاقة – المرونة ) لتحسين الكفاءة البدنية .
* - إكتساب القدرات ( المهنية ) وتحسينها .
* -القيام بأدوار حقيقة مفيدة للمجتمع .
* - إستخدام الأسلوب الديمقراطي في المناقشة والعمل .
* - تنمية قدرة الإبتكار لدى الكشافين .
* - تنمية القدرات العقلية لحل القضايا الشخصية والاجتماعية .
وتتم تحقيق هذه الأهداف التربوية من خلال تطبيق المنهج الكشفي لكل مرحلة فهناك أنشطة فردية ، وأنشطة على مستوى الجماعة . ويحتوي المنهج على عدة مجالات تربوية تخدم هذه الأهداف وتحققها . وسنعرض هذه المجالات بشكل مختصر .

مجالات المنهج الكشفي التربوية : -
لقد أتقن في هذا المناهج على النواحي التربوية التطبيقية والممارسة العلمية . فهي تهتم بفاعلية الناشئ في مختلف الميادين ويكون من شأنها إكسابه المهارات التي تجعله يعتمد على نفسه ويتعود منذ صغره تأدية الخدمات لمجتمعه الذي يعيش فيه .

1 – التربية الروحية ( الدينية ) : -
تعتبر التربية الروحية ( الدينية ) أقوى الدعامات في تنشئة جيل صالح طبع على الأخلاق الفاضلة وأشرب قلبه حب الخير لنفسه وللمجتمع وهي للنهوض بواجباته نحو الله ثم الوطن . فيتم غرس الإيمان بالخالق . وغرس الصدق في نفوس الفتيان . وتعويدهم على الإهتمام بالعبادات والشعائر . وتدريبهم على ممارسة الصفات الخلقية من حسن المعاملة وآداب الحديث . وحثهم على أن يعيشوا على معاني الوعد ومفردات القانون واقعاً في حياتهم .

2 – التربية الاجتماعية والوطنية : -
لقد روعي في المنهج الكشفي أن تكون ذا اتصال وثيق بالبيئة والمجتمع . وبالتالي تعين النشئ على التكيف في هذه البيئة . فلا يكون الفرد معزولاً وحيداً أنانياً بل يتم تحويله إلى فرد نافع إيجابي يحب الخير لنفسه ولغيره . وتربطه بالعهد الذي أخذه على نفسه بأن يكون نافعاً يساعد الناس في جميع الظروف .
ويأتي دور القائد ليغرس تلك المعاني من خلال أنشطة الخدمة العامة للمجتمع منطلقاً من قول الرسول صلى الله عليه وسلم ( أحب الناس إلى الله أنفعهم إلى الناس )
بالإضافة إلى التعرف على بلاده وثرواتها الاقتصادية ( الزراعة – الصناعة – المواد الخام ) وما فيها من عادات وتقاليد .

3 - التربية الصحية : -
فهي تقدم له المعرفة الصحية المتمثلة في العادات السليمة في متطلبات الحياة الجسدية والتي يستطيع من خلالها وقاية نفسه من الأمراض والأخطار . ولا يكتفي بهذا يتجاوز ذلك إلى المساهمة مع قرانه في نشر الوعي الصحي بين الناس . والقيام بحملات التطعيم والتبرع بالدم أو زيارة المستشفيات للمواساة وأخذ العبرة والعظة من المرضى.

4 – التربية العقلية والفكرية : -
إن الأسلوب الذي تسير عليه الحركة الكشفية هو اشتراك الإحساس مع الحواس في استخلاص واستنتاج الحقائق العلمية . وبذلك فهي تطبق احدث النظريات التربوية فالكشاف يتعلم ما يرى نفسه بحاجة إلى تعلمه طواعية وبرغبة فيه إذا تم توفير كافة الإمكانات والفرص له .
وتكون التربية العقلية والفكرية في عدة أمور من خلال المسابقات الثقافية وعمل الصحف والمجلات والمشاريع العلمية وإجراء بعض البحوث والدراسات والتدريب من خلال ورش الهوايات وبرامج للقراءة النافعة ورحلات الخلاء .
5 – التربية الرياضية : -
وتهدف الحركة الكشفية من خلال هذا المجال إلى استقلال اهتمام الفنية بالرياضة وتقدم بعض الأنشطة التي توجه هذا المجال إيجابياً من خلال المسابقات والألعاب الرياضية . ولا يكفي بأن يكون الفتى بعيداً عن الأمراض بل تطمح إلى القوة والنشاط والنمو السليم وسرعة البديهة والعزيمة بالإضافة إلى الجانب الترويحي والتشويقي لهم.
6 – التربية المهارية ( الفنية )
قد أثبتت الدراسات المتأخرة أن لكل الناس قدرات متقاربة من الإبداع والإتقان ولكن العوامل المساعدة على هذا قد لا تتوفر للجميع كالبيئة والوراثة والظروف النفسية.وأهم هذه العوامل رعاية هذه المواهب بعد اكتشافها . وهنا يتجلى دور الحركة الكشفية ( القائد الكشفي ) بالعمل على إتاحة جميع الفرص الفنية للكشف عن الطاقات والمواهب الكامنة فيهم وبالتالي رعايتها وتنميتها من خلال البرامج المتنوعة التي ترعى مواهب كثيرة منها فن الإلقاء والتحدث أمام الآخرين أو الرسم أو إتقان بعض المهارات الفنية كالكهرباء والنجارة والسباكة والأشغال اليدوية والطباعة إلى غيرها من المواهب الأخرى .
وتكون هذه الرعاية خلال ما تقدمه الحركة من برامج جيدة ومتنوعة تتمثل في حفلات السمر وإجراء المسابقات والمنافسات في الخطابة والتأليف والشعر أو الرحلات والزيارات و تجهيز الورش العملية لإقامة الدورات المختلفة .
7– التربية الكشفية : -
إن مجال التربية الكشفية واسع جداً والمكان الطبيعي له هو الخلاء . ففي الخلاء يتعلم الكشاف الطاعة والنظام والأدب والتعاون والاعتماد على النفس فيتدرب على اختيار المكان لتخييم وعلى العقد والرابطات وعلى الإسعافات الأولية و تقدير المسافات والارتفاعات ويتعلم الطهي وإعداد الشاي وحفظ الأطعمة ويتخاطب المرؤوس والرئيس.
وفي حفلات السمر ينمي مواهبه في التمثيل والمسرح فالممارسة العملية في الخلاء يتعلم الكشاف ويكسب مهارات عالية وينمي قدراته .
بعض التطبيقات التربوية لمنهج الحركة الكشفية : -
لقد تضمن النشاط الكشفي العديد من التطبيقات التربوية الهامة التي تهذب سلوك الفتى الكشاف وتكسبه الثقة بالنفس والاعتماد عليها ومن أهم هذه التطبيقات التربوية :
1 – القدوة الحسنة : -
إن الكشاف يرى في قائده القدوة الحسنة فيقلده في سلوكه وتصرفاته وكذلك الكشاف يجب أن يكون قدوة لغيره من الطلاب في دراسته وفي أخلاقه
قال تعالى (( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة ))
2 – الأخوة والصداقة : -
الحركة الكشفية تحقق معاني الأخوة بين الطلاب ويؤكد عليها فقد تضمن القانون الكشفي هذا المعنى ومعظم الأنشطة تقوم على التعاون بين أفراد الطليعة الواحدة فليست تسابق وحماس فقط قال تعالى (( إنما المؤمنون إخوة )) وكذلك الأحاديث التي وردت في هذا الجانب كثيرة تؤكد على معاني الأخوة والمحبة في الله .
3 – الصدق : -
لقد أهتم النشاط الكشفي بتعويد الفتى الكشاف على الصدق فقد ورد في أول نصوص القانون الكشفي (( الكشاف صادق يوثق بوعده ))
قال الرسول صلى الله عليه وسلم (( عليكم بالصدق فإن الصدق يهدي إلى البر والبر يهدي إلى الجنة )) الحديث .
4 – حب الخير وخدمة الآخرين : -
هذا المجال يشمل مساحة واسعة من برامج وأنشطة الكشفي وتعرف بما يسمى الخدمة العامة فهي تغرس في نفوس الكشافة حب الخير وخدمة الآخرين منها الأنشطة الفردية ومنها الأنشطة الجماعية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alexairscout.yoo7.com
 
الدور التربوى للحركة الكشفية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الكشافة الجوية بالاسكندرية :: المكتبة الكشفية :: مقالات ومواضيع كشفية-
انتقل الى: